رسالة ماجستير في كلية تكنولوجيا المعلومات تناقش " تحسين التنبؤ الأمراض اعتماداً على طريقة مجموعة التقريب المعدله وطريقة شجرة القرار ذات العامل الاكثر شيوعا".
 التاريخ :  23/05/2017 09:25:07  , تصنيف الخبـر  كلية تكنولوجيا المعلومات
Share |

 كتـب بواسطـة  احمد عبود حسن العلاوي  
 عدد المشاهدات  1021

 
 
 
ناقشت كلية تكنولوجيا المعلومات رسالة الماجستير الموسومة: " تحسين التنبؤ الأمراض اعتماداً على طريقة مجموعة التقريب المعدله وطريقة شجرة القرار ذات العامل الاكثر شيوعا". للباحث (علي عبد الكريم رحومي) بأشراف الدكتورة ايمان صالح صكبان وتكونت اللجنة من الاستاذ الدكتور حسين كيطان رئيسا وعضوية كل من الدكتور محمد عبدالله والدكتور مهدي عبادي. 
 وتناولت الرسالة في قطاع الرعاية الصحية, يكون التنبؤ بنوع او شدة الامراض من الأمور المهمة لمساعدة الأشخاص لمعرفة مستواهم الصحي واتخاذ الفعاليات المناسبة لتحسين صحتهم. حيث تم تطبيق مبدأ جديد من طريقة التقريب والتي اطلق عليها اسم طريقة التقريب المعدله لاختيار الصفات وكذلك تم اقتراح طريقة شجرة القرار ذات العامل الاكثر شيوعأ بالاعتماد على ثلاث مقاييس للنقاوة لتحسين كفاءة التنبؤ في طريقه شجرة القرار. 
 يتكون هذا العمل من عدة مراحل: أولا، مرحلة المعالجة المسبقة وتتكون من ثلاث مراحل فرعية هي: اقتراح طريقة MRA لملئ القيم المفقودة في مجموعة البيانات ,التجميع لتدريج قيم بعض الصفات ,وأخيرا التسوية.
 ثانيا، إيجاد درجة الموثوقية لكل ميزة، طريقة التقريب المعدلة (MRS) المقترحة تستخدم لتحديد الميزات الهامة والمؤثرة، حيث المخرج من هذه المرحلة ثلاثة أجزاء وفقا لدرجة أهمية المميزات : المجموعة المهمة جدا والمجموعة المهمة والمجموعة غير المهمة.
 ثالثا، التنبؤ بنوع أو شدة الأمراض بالاعتماد على شجرة القرارات ذات العامل الاكثر شيوعأ (MCDT) لاتخاذ القرار حيث تم اقتراح أسلوب MCDT لتحسين عمل شجرة القرار في عملية اتخاذ القرار.
 حيث تستخدم MCDT ثلاثة مقاييس نقاوة لاختيار الجذر الاصلي / الجذر الفرعي للشجرة وكذلك قيمة فئة من كل ميزة.  
رابعا، تقييم النظام باستخدام مقايسس التقييم. حيث استخدم ثلاثة - دورات في عملية الاختبار. حيث تم تطبيق النظام المقترح على العديد من الأمراض ثنائية ومتعددة الاصناف وتحديدا أمراض القلب من الدرجة الثنائية (BHD) لديها (صنفين) ، وأمراض القلب متعددة الاصناف (MHD) لديها (5 اصناف) والأمراض الجلدية لديها (6 أصناف). 
وأخيرا, تم مقارنة MCDT مع أساليب أخرى من طرق شجرة القرار مثل ID3، J48 حيث ان دقة الطريقة المقترحة التي تم الحصول عليها افضل من الطريقتين السابقة. 
وكذلك تم تطبيق طرق أخرى مثل شبكة بايز ونايف بيز وبينت النتائج كفاءة طريقة MRS باستخدام مقاييس التقيم. 
حيث ان افضل دقة لبيانات الاختبار تم الحصول عليها في بيانات القلب ذات التصنيف الثنائي هي 94.06 عند استخدام طريقة شجرة القرار باستخدام العامل المشترك الأكبر مع المجموعة الأكثر أهمية باستخدام البيانات المجمعة و افضل دقة لبيانات الاختبار تم الحصول عليها في بيانات القلب متعددة الأصناف هي 76.24 عند استخدام طريقة شجرة القرار باستخدام العامل المشترك الأكبر مع المجموعة الأكثر أهمية والمجموعة المهمة معا باستخدام البيانات المجمعة و افضل دقة لبيانات الاختبار تم الحصول عليها في بيانات الامراض الجلدية متعددة الأصناف هي 100 باستخدام طريقة شجرة القرار باستخدام العامل المشترك الأكبر عند اختيار جميع الخصائص.
 
 

   

حرر الخبر: احمد عبود العلاوي