دراسة بحثية في كلية تكنولوجيا المعلومات تبين تمييز حركة الكائن المفرد اعتماداً على نظرية تاكوشي للأمثلية ومجموعة الخام للتصنيف
 التاريخ :  13/02/2018 05:58:07  , تصنيف الخبـر  كلية تكنولوجيا المعلومات
Share |

 كتـب بواسطـة  حسين علي العميدي  
 عدد المشاهدات  357




بينت دراسة بحثية مشتركة في كلية تكنولوجيا المعلومات اعدها الباحث عادل عباس مجيد الربيعي مع الاستاذة الدكتورة اسراء هادي علي الشمري

والموسومة بــ : " تمييز حركة الكائن المفرد اعتماداً على نظرية تاكوشي للأمثلية ومجموعة الخام للتصنيف "

واوضح الباحث عادل الربيعي ان انظمة التتبع الفيديوية تعتبر

ذات أهمية كبيرة في عالمنا الحديث لاعتبارها احد الفروع الهامة من علوم الحاسوب التي تتعامل مع عدة 

مواضيع مثل الأمن، الطبية، القضائية أو الطب الشرعي، الرياضة وغيرها من المجالات الحيوية والحياتية الأخرى.

وبين أن المشكلة الأساسية التي تم تناولها ودراستها في بحثنا هذا كيفية الكشف عن حركة الاجسام أو الاشخاص 

والتركيز لايجاد نوع وشكل الحركة للاجسام في الافلام.

الحصول على معلومات إضافية من الفيديو ادت الى تجميع بعض الافكار لبرهنة أو دحض بعض الحقائق. 

وكذلك ايجاد الدوال المناسبة لها والتي تمثل نوع الحركة للجسم، حيث تم استخلاص الصفات المهمة لمسار الجسم مع تحديد وزن كل صفة وهذا مما يؤدي تقليل الزمن المستهلك في تطبيقات التعقب الفديوي. تم استخدام طرق الرياضيات الحديثة لغرض تصنيف الحركات المتنوعة والمتشابهة في الشكل للاجسام التي يتم تعقبها بالاعتماد على قاعدة بيانات ذات مقاييس عالمية.

هناك الكثير من التحديات التي تواجه عملية تعقب الاهداف المتحركة، مثل فصل الجسم أو الهدف عن خلفية المشهد، 

نحن نستخدم طريقة محدثة من الرسم البياني التراكمي لبناء قالب للمشهد الخلفي.

بعد ايجاد مسار الجسم نحن نختار عدد من الصفات الملائمة مثل (الازاحة، السرعة، الفرق في الطول، الميل) لغرض تحديد شكل وطبيعة حركة الجسم.

 وبين ايضا ان في هذا البحث استخدمنا ثلاث طرق وقارنا بينها (الميل، الانحدار، وصف فورير) لحركة الاجسام لكي 

نحدد شكل الحركة (مستقيم، دائرة، قوس، بيضوي، متذبذب، حرف أس ....الخ) واستنتجنا أن طريقة الميل هي الأفضل 

من حيث الزمن المستهلك وغير مكلفة حسابيا.  

في مرحلة الامثلية التي تعتبر جزء مهم في أنظمة التعقب الفيديوي، وظفنا نظرية تاكوشي لتحديد الأعلى 

وزنا لأفضل خاصية من الخواص المستخلصة مما يؤدي لتقليل الزمن المستهلك في التطبيقات. 

لتصنيف انواع عديدة من حركة الاشخاص نحن نعتمد على موديل مجموعة الخام لبناء نظام المعلومات 

وعدد من القواعد لتمييز شكل الحركات المتداخلة مثل 

(الانحناء، رفع اليد والساق في نفس المكان، القفز مع الحركة، القفز في نفس المكان، الركض، الحركة الجانبية، القفز بقدم واحدة، المشي، الحركة الموجية) في عملية التصنيف. 

في النهاية، للكشف عن البحث وما يتضمنه من  تجارب يمكن متابعة الفصل الثاني والثالث بشكل مفصل 

علما أن وثوقية النظام بلغت بحدود 93% بعد إجراء الكثير من التجارب بالاعتماد على قاعدة بيانات قياسية تسمى "ويزمان".




حسين علي العميدي / اعلام الكلية 

 



 


الاعلى مشاهدة