ندوة في كلية تكنولوجيا المعلومات حول تكنولوجيا الاعلام والاتصالات واثرها في التنمية المجتمعية
 التاريخ :  28/06/2018 06:56:04  , تصنيف الخبـر  كلية تكنولوجيا المعلومات
Share |

 كتـب بواسطـة  حسين علي العميدي  
 عدد المشاهدات  209



ندوة في كلية تكنولوجيا المعلومات حول تكنولوجيا الاعلام والاتصالات واثرها في التنمية المجتمعية

برعاية السيد عميد كلية تكنولوجيا المعلومات الاستاذ الدكتور توفيق عبد الخالق الاسدي اقامت شعبة الاعلام بالتعاون مع قسم شبكات المعلومات ندوة اعلامية بعنوان (تكنولوجيا الاعلام والاتصالات واثرها في التنمية المجتمعية) حيث حاضر فيها الدكتور حيدر محمد حبيب وم.م. محمد خضير مهدي و السيد حسين علي العميدي بحضور تدريسيي الكلية وموظفيها حيث بين الدكتور حيدر محمد حبيب عدة محاور في الندوة  

المحور الاول هو تعريف مفهوم تكنولوجيا الاعلام والاتصال والذي يعني استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في الإعلام والاتصالات بشتى أنواعها، بالإضافة إلى استخدام الاختراعات الحديثة في التواصل مع العالم الخارجي  حيث يتم هذا التواصل عن طريق جمع البيانات والمعلومات سواءً كانت مسموعةً أم مصوّرةً أم مكتوبة أم مرسومة عن طريق الحاسبة الإلكترونيّة


 


اما المحور الثاني فقد بين الثورة التكنولوجية في مجال الاعلام والاتصال وتلخص الحديث في هذا المحور عن ما شهده العالم في الآونة الاخير من تطور في مجال التكنولوجيا  والذي نتج عنه ثورة عالية في تدفق المعلومات بحيث اصبح انتشار المعلومة بشكل اسرع وبأقل جهد من خلال وسائل الاتصال الحديثة التي ساهمت بإلغاء الحدود الجغرافية وتقريب المسافات وكذلك تسهيل الحصول على المعلومة من اي مكان في العالم حيث حولت هذه الوسائل الحديثة العالم الى قرية صغيرة يستطيع أفرادها التواصل فيما بينهم بكل سهولةٍ ويسر.

اما المحور الثالث فقد بين فيه الــ م.م .محمد خضير مهدي تزايد دور تكنولوجيا الإعلام والاتصال في صياغة الحاضر وتشكيل المستقبل، وبناء مجتمع متطور، وأصبحت هذه التكنولوجيا متطلبًا أساسيًا في شتى مجالات الحياة .لقد تعاظم اعتماد هذه التكنولوجيا بكل أنواعها وأضحت ضرورة ملحة من ضروريات العصر   اجتماعيا، اقتصاديا وثقافيا


  


اما المحور الاخير فقد بين فيه السيد حسين علي العميدي مفهوم الاعلام الجديد بشكل عام وماهي وسائله حيث ان  مصطلح الاعلام الجديد حديث يتضاد مع الإعلام التقليدي، كون الإعلام الجديد لم يعد فيه نخبة متحكمة أو قادة إعلاميين بل أصبح متاحاً لجميع شرائح المجتمع وأفراده الدخول فيه واستخدامه والاستفادة منه طالما تمكنوا وأجادوا أدواته.

و تعددت وسائل الإعلام الجديد وأدواته كالمحطات التلفزيونية التفاعلية، والكابل الرقمي، والصحافة الإلكترونية، ومنتديات الحوار، والمدونات، والمواقع الشخصية والمؤسساتية والتجارية، ومواقع الشبكات الاجتماعية، ومقاطع الفيديو، والإذاعات الرقمية، وشبكات المجتمع الافتراضية، والمجموعات البريديةوبالإضافة إلى الهواتف الجوالة.





حسين علي العميدي / اعلام الكلية 




الاعلى مشاهدة