تدريسي من كلية تكنولوجيا المعلومات يقيم ندوة تثقيفية
 التاريخ :  03/04/2019 05:25:50  , تصنيف الخبـر  كلية تكنولوجيا المعلومات
Share |

 كتـب بواسطـة  حسين علي العميدي  
 عدد المشاهدات  441



ضمن الاسهامات التطويرية للكوادر التدريسية في كلية تكنلوجيا المعلومات – جامعة بابل قدم التدريسي في كلية تكنولوجيا المعلومات – قسم الشبكات الدكتور (رائد نصر كاظم العبيدي) ندوة تثقيفية تحت عنوان: "المخدرات والمشاكل الاجتماعية: استعمال المخدرات عند الطلاب"

حيث بين الدكتور رائد ان الهدف من اقامة هذه الندوة هو لتعريف الطلاب والطالبات على:

·      مفهوم الادمان.   

·      المواد المخدرة. 

·      أسباب انتشار تجارة المخدرات. 

·      قدرة الطلاب والطالبات على تحديد الشخصيات المختلفة التي ينتشر بينها الادمان.

·      العوامل الوقائية التي تساعد على تجنب تعاطي المخدرات.

حيث تم تعريف الادمان على انه مرض يصيب الفرد والمجتمع فبالإضافة الى الاعراض والمشكلات التي تلحق بالمدمن فان البنيان الاجتماعي يتصدع وينهار حيث تفكك الروابط الأسرية وتتدنى قدرة الانسان على العمل فيقل الانتاج كما يتزايد عجز الشباب عن مواجهة الواقع والارتباط بمتطلباته وتتفاقم المشكلات الاجتماعية وتكثر الحوادث والجرائم. ومن المشكلات الاجتماعية التي تنجم عن الإدمان كثرة المشكلات الأسرية والطلاق وتشرد الابناء وانهيار البنيان الأسري، كما ينجم عن الادمان كثرة حوادث الاغتصاب والسرقة والقتل والانتحار، بالإضافة الى كثرة المخالفات القانونية.ايضا تناولت الندوة على اضرار المخدرات كالأضرار الدينية والاضرار الصحية والاضرار الاسرية والاضرار النفسية وكذلك الاضرار الاقتصادية. واخيرا تم التطرق الى مجموعة توصيات للحد من هذه الظاهرة الخطيرة وتجنب تعاطي المخدرات كانت كالاتي:

· التوعية الدينية، اذ يجب على علماء الشريعة والفقه والدين أن يتجمعوا لكى يقوموا بالتوعية السليمة ولأن مجتمعاتنا تغلب عليها النزعة الدينية إلى حد ما.

· المهارات الحياتية الشخصية لدى الشاب / الشابة

· المشاركة في نشاطات اجتماعية ورياضية وثقافية متنوعة.

· الوعي الكامل عن أضرار المخدرات.

· التمسك بالعادات والتقاليد والمحافظة على القيم والأخلاق.

· وجود علاقات عائلية متينة.

· تركيز وسائل الإعلام على بيان أضرارها.

· وجود علاقات اجتماعية جيدة مبنية على الرعاية والقيم الحسنة.

· تفعيل الجهد الاستخباري ومسك الحدود والضرب بيد من حديد لكل الذين يتاجرون فيها

· تشديد العقوبة على مروجيها ومتناوليها.

· حسن متابعة الابناء ومراقبة سلوكهم داخل المنزل وخارجه مع التعرف على اصدقائهم والتحقق من انضباطهم.

· شغل أوقات الفراغ للطلاب في المدارس والأبناء في الأسرة بما يفيد.

· من خلال المناهج التي تدرس، تعريف الطلاب عن قرب عن تأثير هذه المواد ويمكن ذلك من خلال دراسة بعض من المعلومات المرتبطة بالمواد المخدرة في الكتب مثل الكيمياء او من خلال مادة علم النفس.



  









حسين علي العميدي / اعلام الكلية 


الاعلى مشاهدة